بسم الله الرحمن الرحيم إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (1) لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ (2) خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ (3) هذا الحال في الآخرة يوم القيامة خافضة إلى أسفل السافلين أو رافعة لأعلى عليين ! معيارك وقيمتك ليس بالدنيا بل في الآخرة !