تجربة للتعليم عن بعد في السويداء تستهدف الخاضعين لدورات محو الأمية

باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي , بدأت دائرة تعليم الكبار بالسويداء تطبيق تجربة للتعليم عن بعد , مستهدفة الدارسين الخاضعين لدورات محو الأمية التعليمية بمستو

باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي , بدأت دائرة تعليم الكبار بالسويداء تطبيق تجربة للتعليم عن بعد , مستهدفة الدارسين الخاضعين لدورات محو الأمية التعليمية بمستوييها الأول والثاني تطبيقاً للإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا.


التجربة كما ذكرت رئيس دائرة تعليم الكبار في محافظة السويداء صالحة الحجلي تعتمد على بث مقاطع فيديو ورسائل صوتية من دروس منهاج تعليم الكبار من المدرسين إلى الدارسين عبر برنامج (واتس اب) إضافة لفيديوهات توعوية حول فيروس كورونا وضرورة الالتزام بالمنازل للتصدي له.


وأشارت الحجلي إلى أن هذه التجربة جاءت بعد تعليق الدوام جراء الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة للتصدي لفيروس كورونا وذلك انطلاقاً من ضرورة تعويض الفاقد التعليمي للدارسين بدورات تعليم الكبار والاستفادة من وقت فراغهم لافتة إلى بدء عدد من المدرسين تطبيقها بحيث تصل إلى 300 دارس بإشراف 20 مدرساً بمختلف مناطق المحافظة.


وبينت المدرسة سيلفا هلال من قرية خلخلة أن فكرة التجربة موجودة لديها باعتبارها مدرسة معلوماتية موضحة أنها شكلت مجموعة تواصل تضم 32 دارساً على (واتس آب) حيث ترسل إليهم مقاطع فيديو تعليمية وتتفاعل معهم وتجيب على استفساراتهم وقد وجدت تجاوباً لديهم مبينة أن بعضهم من كبار السن ممن لا يستطيعون التعامل مع أجهزة الموبايل تتم مساعدتهم من قبل أبنائهم أو الوسط المحيط بهم.


ولفتت المدرسة رنا نصر من مدينة السويداء إلى أنها قبيل فترة تعليق الدوام كانت تتواصل مع طلابها وتجيب عن أسئلتهم عبر (واتس اب) مع إرسال نصوص وصور لهم إلى أن طورت العمل حالياً بعد تعليق الدوام وبدأت بإعداد فيديوهات تعليمية ونشرها على مجموعة التواصل.


ووفقاً للدارسة تمارة جمال المغوش فإن هذه التجربة مميزة ولم تختلف عليها الأمور كثيراً عما كانت تتلقاه ضمن القاعة الصفية حيث يتم تزويدهم بالمعلومات والإجابة عن استفساراتهم بشكل جيد كما ذكرت.


يشار إلى أن هذه التجربة اعتمدتها مديرية تعليم الكبار والتنمية الثقافية بوزارة الثقافة لتعممها على باقي المحافظات.


عمر الطويل


swaida snn

1 Blog posts

Comments